15 أغسطس 2012

بيان اتحاد شباب النوبة الديموقراطي بخصوص تكريم طنطاوى



بسم ثورة مصر التي لم تكتمل

هالنا ما صرح به احد القيادات النوبية عن رغبته في تكريم المشير محمد حسين طنطاوي و ذلك لما "قدمه" لمصر من عطاء. و لم نجد ما يمكن ان نرد به علي مثل هذا التصريح الا سؤال هو ماذا قدم طنطاوي الا طاعة عمياء لمبارك و نظامه ، فقد كان جندي مخلص في ميليشيات مبارك و تابع امين يطيع سيده و ان جار.

هل من المنطقي ان يكرم من كان في سدة الحكم لمدة تقارب العامين و قد اسيل فيها من الدماء و ارتكبت فيها من المذابح بدم بارد. هل يستحق قائد الجيش الذي افني المصريين في ماسبيرو و محمد محمود و مجلس الوزراء نوط شرف او تكريم ؟ ! ما يستحقه هو المساءلة و المثول امام قضاء عادل يحاسبه علي ما اقترفت يداه و ايدي جنوده .
لقد ثار المصريون في 25 يناير 2011 املا في احداث قطيعة مع نظام جائر يقتل و يشرد و يجوع مواطنيه و ما طنطاوي الا ترس مركزي في هذا النظام ، و قد قام بجرائم في حق الشعب المصري تستوجب محاكمته محاكمة عادلة تشفي غليل الاف الثكالي و المغبونين. لهذا ان اردنا ارساء اركان الجمهورية الثانية فحري بنا التعامل مع كل من سولت له نفسه ان ينتهك حرمة المصريين دما و عرضا. و لنا في الدول التي مرت بمرحلة انتقالية من الديكتاتورية الي الديموقراطية و خاصة تلك الدول التي قامت بارساء مبدأ العدالة الانتقالية لمحاسبة كل من تجاوز و انتهك حقوق المواطنين و في هذا السياق تعد التجربة الجنوب افريقية الابرز و الانجح.

من الجدير بالذكر ان هذا التصريح يفتح عدة مجالات للنقاش اولاها : من يمثل ابناء النوبة و هل كل . ان ادعاء ان ايا من كان ممثلا لجموع النوبيين ادعاء عاري من الصحة و ذلك لان كل كيان ايا كانت نسبة تمثيله داخل الجماعة النوبية فانه لا يمثل الا اعضاءه و ذلك يشمل الجهات المنتخبة التي لا تمثل الا كتلة منتخبيها . و لهذا نهيب بالقيادات النوبية اجتناب هذا الاسلوب لما يؤدي اليه من تعميمات خاطئة و احكام مطلقة غير حقيقية .

و ثاني هذه المجالات هي ضرورة التشديد ان النوبيين اطياف مختلفة منهم من كان في اول صفوف الثوار و منهم من تمترس مدافعا عن نظام مبارك و مكتسباته وهولاء من تأمروا مع النظام السابق فى أهدار حقوقنـا وكان يأتى بهم ليمثلوا دور النوبى الراضى المطيع ,
ومـازال الا اليــوم يستخدمهم محافظ أســوان
مثلما اعتاد ان يفعل
، لهذا ان لفظة " النوبيون يريدوا" خاطئة و غير ممثلة لقطاعات عريضة و هي تمسخ تنوع جماعة بشرية ثرية.

نهاية علينا ان نشدد ان طنطاوي لا يستحق التكريم ، فيداه مخضبة بدماء المصريين و ان تكريمه ما هو الا ملاذ يفلت به العقاب الذي يستحق علي اثامه .

المجد للشهداء






هناك 3 تعليقات:

  1. هيتكرم

    ردحذف
  2. مين دول كمان اتحاد اية وثورة اية .انا نوبي وبفتخر باني نوبي وطنطاوي من بلدي وبفتخر بية .هيتكرم غصب عن اي حد.قال ثورة قال امال لو الثورة دي نزيهه كانت ليها اهداف كنتوا هتعملوا ايه دي نكسة بصو علي البلد ازاي انتو بتهلفطوا وخلاص.

    ردحذف