19 مايو 2012

بيان إتحاد شباب النوبة الديمقراطى بخصوص زيارة عصام العريان لنادى النوبة العام بالقاهرة







(مصر عرفت موجات الاحتلال حتى لم تبقى امة من الأمم لم تطأ أقدام جيوشها هذه الأرض ومنها الفرس , الرومان , الأتراك , الإنجليز, الفرنسيين و النوبيين .. ولم يرحب اهل مصر الا بالعرب الفاتحين .. )
كلمات قليلة تفوه بها عصام العريان القيادى بجماعة الأخوان المسلمين ونائب رئيس حزب الحرية والعدالة فى مقال منشور بأحدى
الأصدرات القومية أشعلت الغضب فى قلوب نوبيين مصر وأثارت الأستنكار الشديد لهذا الجهل الفاضح بالتاريخ من رجل يفترض فيه قليل من الألمام بتاريخ وطنه الذى يرنو إلى حكمه هو وجماعته .
ويرسخ عن قصد أو عن جهل لأكاذيب بالغة الخطورة أن مصر والنوبة كيانات منفصلة وذكر ضمن ما ذكر الرومان الذين عبروا البحر المتوسط لغزو مصر و الفرس الذين عبروا صحراء الجزيرة العربية لغزو مصر وساوى بين هؤلاء الغزاة الغرباء عن الأرض بالنوبيين أصحاب الأرض الذين تبادلوا حكم هذه الأرض تبعاً لتبدل مواقع القوة والنفوذ والسيطرة بينهم وبين الفراعنة . 
وكان رد الفعل الشعبى النوبى هو التجاهل التام لتلك السفاهات والتفاهات لأيمان مستتر فى نفوسهم بمدى جهل و عنصرية هذا التيار وإقتناعهم برفضه لكل ما هو يعزز التعددية العرقية والثقافية واللغوية فى الوطن المصرى .
وأيضاً لأن النوبيين لن يزيدهم او ينقص منهم إعتذار عصام العريان أو جماعته عن أوهامهم و تفوهاتهم
إلى أن فوجئنا بخبر منشور يفيد بأستعداد النادى النوبى لأستقبال عصام العريان فى النادى النوبى العام بالقاهرة بناء على دعوة لا نعرف يقيناً حتى الأن من المسئول عن توجيهها النادى أم المحامى جمال حنفى النائب الاخوانى وتضاربت الاقاويل حول مسئولية الدعوة وصاحبها . والمغزى الحقيقى للزيارة وما يجرى فى خلفية المشهد من ترتيبات لصفقة عنوانها كرسى لأحد القانونيين النوبيين فى اللجنة الجارى إعادة تشكيلها لكتابة الدستور . كل ذلك لا يعنينا 
ولكن الأهم هو أن عصام العريان مدعو للحضور إلى النادى النوبى العام بكل ما يمثله من رمزية بأعتباره يمثل الكيان الجامع للنوبيين فى مصر .
وذلك قبل أن يعتذر العريان علنا فى نفس مكان إساءته للنوبيين وبنفس الحجم طبقاً لكل الاعراف والتقاليد المرعية فى هذا الشأن
فقررنا نحن إتحاد شباب النوبة الديمقراطى الدعوة إلى منع دخول العريان إلى النادى قبل إعتذاره العلنى المنشور بنفس طريقة وحجم نشره لأساءته لنا . وبالفعل تفاعل معنا عدد من الشباب النوبى المخلص وتوجهنا جميعاً للحيلولة دون دخول العريان مقر النادى قبل ‘إعتذاره العلنى المنشور
 وتكبدت القيادات النوبية الحاضرة وقتها واعضاء مجلس إدارة النادى والذين نكن لهم كل تقدير وإحترام على المستوى الشخصى محاولة إقناعنا بحضور اللقاء ومناقشة العريان فى أفكاره وتوجيه أى أسئلة أو أستفسارات له حول مقاله الفاضح الجهل ولكننا أصررنا بثبات على موقفنا نحن ومن تضامن معنا من الشباب النوبى المخلص لإيماننا الأكيد أن زيارة العريان وإعتذاره المزمع وسط عدد لا يتجاوز العشرات من النوبيين له علاقة شديدة الوضوح بالواقع السياسى الحالى والانتخابات الرئاسية والتى يمثل فيها النويين كتلة تصويتية ضخمة يريد الأخوان مغازلتها ويفسر ذلك مرور أكثر من تسعة شهور على نشر المقال المخزى دون أى رد فعل من جانب العريان أو جماعته . كما أننا خشينا أن يعقد اللقاء ويحدث تجاوز ما من أحد الحضور وهذا شىء متوقع بشدة حدوثه من الحضورالمشحون فى الاساس ضد العريان بسبب اكاذيبه الفاضحة تلك بما قد يستغله الرجل ذريعة للرحيل وإيهام وسائل الأعلام أن النوبيين أهانوه ورفضوا اعتذاره رغم حضوره إلى دارهم .
كل ذلك أجبرنا على الأصرار على موقفنا رغم المحاولات العديدة التى مورست معنا من البعض لأثناءنا عن موقفنا هذا وتم فيها إبتزازنا بأسم الاخلاق واحترام الضيف وإحترام كلمة الأكبر سناً وما إلى ذلك من مفاهيم وعبارات ليس لها أى وزن أو قيمة على الصعيد السياسى والذى تحكمه معايير وإعتبارات مختلفة تماماً .
إما وقد نجحنا فى ما ذهبنا إليه ووجهت قيادات النادى مشكورة إعتذارها للعريان عن عدم استقباله .
نُعلن أن النادى النوبى والذى يمثل الكيان الجامع للنوبيين سيظل محرماً دخوله على كل جاهل او ناكر للنوبة وتاريخها المديد المشرف المتضافر بشكل يستحيل فصله عن التاريخ المصرى وسيظل محرماً على كل من توسل له لنفسه العبث بماضينا العريق أيا كان حجمه فى الدوله او تياره السياسى فإنتمائنا للنوبه ولمصر يجعلنا نقف بالمرصاد أمام إى محاوله للنيل من كرامتنا او الأنتقاص من حقنا فى أن نعيش فى وطننا فخورين بما نحمله من تراث ثقافى وحضارى يمثل رافد من أهم وأعمق و أقدم روافد ثقافة وطننا وتاريخ عريق يضرب بجذوره فى اعماق التاريخ الأنسانى .
إتحاد شباب النوبه الديمقراطى

هناك تعليقان (2):

  1. صلاح زكى مراد20 مايو 2012 8:23 ص

    الف تحية لاجمل شباب
    صلاح زكى مراد

    ردحذف
  2. اللي قاله عصام العريان ليس ذلة لسان وانما هو ده تفكير معظم التيارات المتأسلمة بأن النوبيين غزاه . وهم لايؤمنون بعودة النوبيين الى أراضيهم القديمة وانما فكرهم ان أي أرض تكون للمسلمين لافرق بين فلاح ولا صعيدي . بمعنى ان اراضينا على البحيرة سوف يسكنها مع النوبيين أبناء المحافظات الاخرى وهذا أكبر خطأ ترتكبه هذه التيارات لطمس الهوية النوبية فى هذه المنطقة .

    ردحذف